الرئيسيـة | اتصل بنـا | نبـذة عنـا |  فريق رحلات مصر  |  منتدي رحلات مصر  | منتدى رحلات مصر الجديد
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com

الدليل السياحي لمدينة القاهرة


مسجد الامير صرغتمش الناصرى » رحلات مصر
جامع الأزهر الشريف
757 هـ - 1356 م

الموقع
يقع هذا المسجد فى شارع الخضيرى بحى السيدة زينب ، وهذا الجامع يقع بالتحديد بجوار جامع أحمد بن طولون وذلك فى الجزء الغربى .

تاريخ المسجد
انشأه المسجد الأمير سيف الدين صرغتمش الذي اشتراه الناصر محمد بن قلاوون سنة 737هـ
1337 م ولم يهتم بأمره فظل طول حكمة خامل الذكر كذلك فى ولاية الملك المظفر حاجى ابن الناصر محمد ثم كبر شأنة فى ولايه أخية الصالح محمد وصار يرجع إليه فى كل أمر وتعاظم نفوذه فى أيام السلطان حسن ، حيث كان وزيرا للمالية فى عهد السلطان حسن وتوفى سنة 759 هـ / 1358 م ، ويوجد المقام الخاص بالامير صرغتمش داخل هذا المسجد .

التصميم الهندسي للمسجد
بنى هذا المسجد على نظام المدارس ذات التخطيط المتعامد فهو يتكون من صحن مكشوف شرف عليه اربعة أيوانات، وكانت هذة الايوانات مخصصة لتدريس مذاهب الفقة الأربعة ونلاحظ ان الامير صرغتمش اخذ نهج السلطان حسن فى بناء مسجده ، واكبر هذا الايوانات هو أيوان القبلة الذى يشتمل على ثلاثة أقسام ، القسم الأوسط منها تغطيه قبة مرتفعة بأركانها مقرنصات خشبية أنشئت سنة 1940 م محل القبة القديمة إلى هدمت فى أواخر القرن التاسع عشر ووجود القبة أعلى المحراب ظاهرة معمارية توجد كثيرا فى الجوامع .

ويقوم بصدر هذا الأيوان محراب من الرخام الملون وسط وزرة رخامية .
اما الصحن فقد حليت عقود أبواب الأيونا المحيطة به بصنج من الرخام الابيض والاسود وفرشت ارضة بالرخام الملون يتوسطة مكان الوضوء تغطية قبة لم يبق منها سوى الاعمدة الرخامية التى كانت تحملها .

وفى يسار الايوان الغربى بابا يؤدى الى ضريح الامير صرغتمش ، ويغطى الضريح قبة ترتكز على أركان المقرنص المنعقد الحطات بشكل يختلف عن مقرنصات القبة الى تعلو المحراب .

وتوجد المئذنة على يسار المدخل وهى مبنية من الحجر الأبيض والأحمر ومؤلفة من ثلاث طبقا السفلية منها مثمنه وتنتهى بمقرصنات تكون الدورة الأولى للمنارة ، والطبقة الثانية مثمنه ايضا وتنتهى بمقرصنات تكون الدورة الثانية ، اما الطبقة الثالثة فتشمل على ثمانية أعمدة رخامية تحمل الخوذة ، ويبلغ طول هذة المأذنة حوالى 40 مترا .

وقد قامت ادارة حفظ الآثار العربية بفك المئذنة لخلل بها ، واعادت بناءها سنة 1935 م كما قامت بجديد أرض الصحن الرخامية سنة 1945 م .

الرئيسيـة | اتصل بنـا | نبـذة عنـا | خريطة الموقع