الرئيسيـة | اتصل بنـا | نبـذة عنـا |  فريق رحلات مصر  |  منتدي رحلات مصر  | منتدى رحلات مصر الجديد
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com

الدليل السياحي لمدينة القاهرة


مسجد - جامع الحاكم بامر الله » رحلات مصر
مسجد الحاكم بأمر الله
(380 - 403 هـ ) - ( 990 - 1013 م )

تاريخ بناء المسجد
م الخليفة العزيز بالله بن المعز فى إنشاء هذا المسجد خارج أسوار القاهرة التى أقامها جوهر الصقلى ، وقد بدأ البناء فى هذا المسجد سنة 380 هـ / 990 م ، ولكن المسجد لم يكتمل بناءه فى عهد هذا الخليفة وذلك بالرغم انه قد ادى صلاة الجمعة به فى شهر رمضان من سنة 381 هـ .
ثم قام ابنه الحاكم بأمر الله باستكمال البناء فى هذا المسجد فى سنة 393 هـ / 1003 م وقد بإستكمال واتمام بناء المسجد كليا وقام بالانتهاء من البناء فى سنة 403 هـ / 1012 م ولذلك سمى هذا المسجد بمسجد الحاكم نسبة الى الحاكم بأمر الله ابن الخليفة العزيز بالله .
يذكر ان الحاكم بامر الله قد صلى بالناس فى هذا المسجد صلاة الجمعة فى 21 مارس 1013 م - فى شهر رمضان .
وعندما أقام بدر الدين الجمالى الأسوار الجديدة للقاهرة فى سنة 485 هـ / 1092 م ، أصبح مسجد الحاكم داخل تلك الأسوار ، وقد اصبح المسجد ملتصق بالجدار الشرقى للسور فيما بين بابى الفتوح والنصر .
أهم الأحداث التى مر بها المسجد :
- اصبح هذا المسجد الجامع الوحيد الذى يصلى فيه صلاة الجمعة فى عهد صلاح الدين الايوبى ، وذلك عندما قام صلاح الدين الايوبى بإبطال صلاة الجمعة فى مسجد الأزهر .
- استخدم المسجد فى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر لغير الغرض الذى شيد له ، حيث :
1- تحول المسجد الى قلعة اثناء الحملة الفرنسية على مصر ، وأستخدمت مآذن المسجد كبرج مراقبة .
2- استعمل هذا المسجد كمقر لقوم من الشام ، وأقاموا فيه المغازل ومعامل لصناعة الزجاج والحرير .
3- استخدم فى سنة 1880 م متحفا لدار الآثار العربية ( متحف الفن الإسلامى ) .
4- استخدم الجامع كمدرسة وقد أقيمت فيه بعض المبانى التى تضم مدرسة السلحدار الابتدائية .

تاريخ تطور البناء فى المسجد :
- لا توجد اى اشارات من المؤرخين إلى اعمال اجريت فى هذا المسجد منذ إتمام بنائة وحتى سنة 703 هـ / 1303 م .
- تأثر المسجد من الزلزال الذى اصاب القاهرة فى سنة 702 هـ / 1302 م ، حيث سقط كثير من البدنات التى فيه ، وأتلف الجزء العلوى من المئذنتين .
- قام السلطان الملك الناصر محمد بإنتداب الأمير ركن الدين بيبرس الجاشنكير لإصلاح المسجد وترميمة واصلاح ما تهدم منه وذلك فى سنة 703 هـ / 1303 م .
- فى عام 860 هـ / 1358 م تم تجديد المسجد فى عهد الملك الناصر حسن .
هـ / 1807 م قام نقيب الاشراف السيد عمر مكرم بتجديد اربع بوائك من مؤخر المسجد الحاكم .

التصميم المعمارى للمسجد :
يبلغ طول الجدار الشرقى والغربى فى المسجد حوالى 113 مترا ، اما ارتفاع أسوار المسجد فتبلغ 11 مترا ، ويعتبر هذا المسجد ثانى مساجد القاهرة اتساعا بعد مسجد ابن طولون .
ويتوسط المسجد صحن مكشوف تحيط به أروقة ترتكز عقودها على دعائم وتبلغ عدد هذه الدعائم 160 دعامة ، كما تبلغ عدد الدعامات المتصلة بجدران المسجد الداخلية 14 دعامة .

باب المسجد:
توجد بوابة المسجد فى منتصف جدار مؤخره وهى توجد فى شارع المعز لدين الله ، وهى بوابة ضخمة يحف بها من كل جانب برج عظيم يبرز ستة امتار خارج هذا الجدار ، وتبلغ المسافة طولا بين طرفى البرجين اكثر من 15 مترا ، وهذا النوع من المداخل يعتبر اول مثال من هذا النوع للمداخل التذكارية ، وقد أخذ الفاطميون فكرته من شمال أفريقيا عن مسجد المهدية فى تونس .

مآذن المسجد
توجد فى المسجد مئذنتان ضخمتان تحتل كل منهما ركنا بارزا من أركان الواجهة الشمالية للمسجد ، ولكل من المئذنتان قاعدة داخلية وقاعدة خارجية ، والقاعدة الداخلية فى المئذنة الغربية عبارة عن مربع طول كل ضلع من اضلاعة سبعة أمتار ونصف ، أما القمة العلوية للمئذنتين فقد بناها الأمير بيبرس الجاشنكير سنة 1303 م ، وذلك أثناء تجديد المسجد بعد الزلزال الذى ضرب القاهرة الفاطمية فى ذلك الوقت .


الرئيسيـة | اتصل بنـا | نبـذة عنـا | خريطة الموقع