الرئيسيـة | اتصل بنـا | نبـذة عنـا |  فريق رحلات مصر  |  منتدي رحلات مصر  | منتدى رحلات مصر الجديد
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com

الدليل السياحي لمدينة القاهرة


مسجد احمد بن طولون » رحلات مصر
مسجد احمد بن طولون
سنة ( 263- 265 هـ ) ( 876 - 879 م )

معلومات عن المسجد
أنشا أحمد بن طولون مدينة جديدة تمتد من المقطم الى جبل الكبش سماها ( القطائع ) وبنى قصره تحت القلعة واتخذ غربية ميدانا فسيحا كان أنشاؤه سنة 255 هـ - 870 م ، ثم بنى دارا جديدة للأمارة تلاصق الجامع من الجهة الشرقية الجنوبية .

يعتبر جامع احمد بن طولون ثالث جامع انشىء بمصر الإسلامية بعد جامع عمرو بن العاص ، وجامع العسكر الذى زال من الوجود بزوال مدينة العسكر ( منطقة زين العابدين والمذبح حاليا ) .
وقد أنشأ احمد بن طولون مسجده ليكون مسجدا جامعا للاجتماع بالمسلمين فى صلاة الجمعة وتبلغ مساحته حوالي ستة أفدنة ونصف وكان لنشأة ابن طولون فى العراق أثراها فى نقل الأساليب المعمارية العراقية الى مصر فى عهده وظهور تلك المؤثرات على عمارة المسجد سواء من ناحية التصميم أو من ناحية التخطيط والزخرفة ، ويوجد بالرواق الشرقي جزء من لوحة رخامية تضمنت اسم المنشىء وتاريخ إنشاء المسجد مكتوبة بالخط الكوفي .

التصميم الهندسى للمسجد
ويتكون المسجد من صحن مربع فى الوسط وهو فناء مكشوف مساحته حوالي 92 مترا مربعا وتحيط به أربعة أروقة أكبرها رواق القبلة الذى يتكون من خمس بلاطات وكل من الأروقة الثلاثة الباقية يتكون من بلاطتين فقط .
ويحيط بالمسجد من الخارج زيادات من ثلاث جهات عدا حائط القبلة التي كانت تلاصقها دار الأمارة التي أنشأها أحمد بن طولون ومساحة المسجد بدون الزيادات هي 122.26 × 140.33، أما مساحة المسجد بالزيادات فتبلغ أبعاده 162.00× 162.46 متر .
والمسجد مبنى بالطوب الأحمر وتغطية سميكة من الملاط تعلوها طبقة أخرى بيضاء من الجص بها زخارف جميلة محفورة .
والعقود المكونة للمسجد مدببة الشكل ، وترتكز على دعائم مستطيلة القطاع فى أركانها أعمدة متصلة ذات تيجان رمانية الشكل ، وتعلو الدعائم فتحات معقودة مدببة لتخفيف الثقل عليها ، كما يعلو الواجهات من الخارج وكذا حول الصحن شرفات مسننة .
ويتوسط الصحن فسقية داخل بناء مربع التخطيط تعلوه قبة محمولة على صفوف من المقرنصات ، ويعلو العقود من داخل الأروقة إفريز زخرفى من الجص يعلوه ازار خشبى يحيط بأروقة الجامع كتبت عليه كتابات قرآنيه بالخط الكوفى البارز ، والسقف مكون كمرات أفقية من جذوع النخل .

محراب المسجد
محراب المسجد يكتنفة عمودان وهو على شكل تجويف نصف دائرى فى حائط القبلة وجدرانه من الفسيفساء الرخامية يعلوها شريط من الزخارف الزجاجية عليه كتابات بالخط النسخى ويرجع الى الأعمال التى تمت فى عهد السلطان لاجين المنصورى سنة ( 696 هـ - 1296 م ) . وعدا المحراب الكبير توجد خمسة محارب جصية أخرى مرسومة على الجدران أحدها محراب جصى فاطمي الطراز أمر عملة الأفضل شاهنشاه بن بدر الجمالى حوالى سنة 1094 م والمحارب الاربعة الأخرى بها بين طولونية وفاطمية ومملوكية ، ويعلو المنطقة التى تتقدم المحراب قبة صغيرة من الخشب محمولة على مقرنصات وتنسب للسلطان لاجين أيضا .
والسلطان لاجين هو الملك المنصور حسام الدنيا والدين لاجين المنصورى ولى مصر بعد خلع الملك العادل فى سنة ( 696 هـ - 1296 م ) ، وهو الذى قام بعمارة كبيرة فى الجامع تناولت اصلاحه إصلاحا شاملا .
وتوجد فى الزيادة الشمالية الغربية الى الشرق قليلا من محور المسجد المئذنة وهى من غير شك متأثرة الى حد كبير بمئذنة مسجد سامرا المعروفة والتي تتخذ شكل ( القرطاس) .
يبلغ ارتفاع المئذنة 40.44 مترا من سطح الأرض ، وينسب إنشاء هذه المئذنة الى السلطان لاجين المنصورى .
ونظام واجهة المسجد الخارجية مأخوذ من تصميم واجهة جامع عمرو بن العاص فى عهد عبدالله بن طاهر الوالى العباسي سنة 212 هـ .
ويرجح أن يكون مهندس الجامع عراقيا لأن نشأة ابن طولون كانت فى سامرا عاصمة العباسيين ومنها نقل الى الوادى النيل أساليب العراق فى العمارة والفنون .
أما العمال والصناع والبناءون فيرجح أنهم كانوا من أهل مصر ويغلب على الظن أن يكون بينهم عراقيون .

وقد أجريت بالجامع عدة إصلاحات فى عصور مختلفة منها :
- عمارة بدر الجمالي الوزير الفاطمي سنة ( 470 هـ - 1077م ) وذلك مثبت فى لوح رخامي فوق باب سور الزيادة الشمالية للمسجد .
- عمارة السلطان لاجين المنصورى وهى أهم عمارة وأكبرها أجريت بالمسجد سنة ( 696 هـ - 1296 م ) وأثبتت تاريخها فى لوح خشبي فوق القبة .

وقد تولت لجنة حفظ الآثار العربية بإصلاح المسجد منذ سنة 1882 م وحتى الآن .

الرئيسيـة | اتصل بنـا | نبـذة عنـا | خريطة الموقع