الرئيسيـة | اتصل بنـا | نبـذة عنـا |  فريق رحلات مصر  |  منتدي رحلات مصر
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com

الدليل السياحي لمدينة القاهرة


مقياس النيل بالروضة » رحلات مصر
مقياس النيل بالروضة : ( 247 هـ - 861 م )
يقع هذا الاثر فى اخر شارع الملك الصالح بجزيرة الروضة ، فى المنيل
وقد أنشىء فى عهد الخليفة المتوكل على الله العباسى سنة 247 هـ - 861 م ، وقد قام بتنفيذ هذا الاثر هو العالم الاسلامى أحمد الفرغانى ، والذى قدم من مدينة فرغانة بأوزبكستان ، وعند زيارتكم لهذا الاثر سوف تجدون تمثالا للمهندس الاسلامى احمد الفرغانى . والغرض من انشاء مقياس النيل هو تحديد قيمة الضرائب على الشعب المصرى من خلال قياس فيضان النيل ومن ثم معرفة نوعيه المحاصيل التى سوف تزرع وتقدير رسوم الضرائب عليها ، ولكن بعد انشاء السد العالى ، اندثر دور مقياس النيل ، وهو يعتبر ثانى أقدم اثر اسلامى فى مصر بعد جامع عمرو بن العاص.
يتكون مقياس النيل من عمود رخامي مدرج يتوسط بئرا مربعة من الحجر ، مساحتها 6.20 مترا مربعا وبها درج يوصل الى القاع ، يجرى حول حوائطة الداخلية.
ويتصل مقياس النيل بواسطة ثلاث فتحات تجرى بالقرب من القاع وهى على شكل عقود مدببة ترتكز على أعمدة متصلة ذات تيجان كورنثية وقواعد رمانية مقلوبة .
ونقشت على جدران البئر من الداخل وفوق عقوده آيات قرآنية مكتوبة بالخط الكوفى ، وهى تناسب ما يتصل بالزرع والماء ، وتعتبر هذه الكتابات أقدم أمثلة للكتابة الكوفية المؤرخة على الآثار فى مصر الأسلامية ، كما ان العقود المدببة تعتبر اقدم امثلة من هذا النوع فى مصر ايضا.
والعمود المدرج عليه كتابات بالخط الكوفي واعلاه مدون عليه رقم تسع عشرة ذراعا - وقطع العمود مثمن وتاجه من الطراز المركب الرومانى ، وثبت فى العمود فى وسط البئر بواسطة عقدين يرتكزان على حوائط البئر من الداخل وكان مثبتا قبل ذلك بواسطة كمرة أفقية عليها كتابات بالخط الكوفى باللونين الأزرق والذهبى ، وقد قام أحمد بن طولون باصلاح هذا المقياس فى عهده وأزال بعض الكتابات ووضع اسمه عليها ولكنه ترك عليها التاريخ الاصلى .
يذكر ايضا ان القبة الموجوده اعلى المقياس قد تم انشاؤها فى العصر العثمانى .
وفى سنة 1925 م حدث هبوط فى العمود بقدر ثلاثة سم فى زاد الهبوط الى ستة فقامت مصلحة المبانى وتفتييش رى الجيزة بالاشتراك مع لجنة حفظ الاثار العربية باتخاذ الاحتياطات اللازمة لإيقاف الهبوط عند هذا الحد ، كما اقيم فى السنوات الاخيرة غطاء هرمى الشكل للمقياس من الخارج وتمت بعض الاصلاحات له من الداخل ، ولا يستخدم هذا المقياس حاليا لقياس الفيضان وذلك لعدم وجود فيضان بعد انشاء السد العالى .

الرئيسيـة | اتصل بنـا | نبـذة عنـا | خريطة الموقع